آخر الأخبارمقالات ساخرة

ساخر و أفتخر : الكبير … بدون عمودية !

علوي مدغري عبد الصمد – ساخر و أفتخر

الصحفي علوي مدغري عبد الصمد – كاتب ساخر

بعد عامين و نصف بطيخة من زريعة الخطابات ….

كنت جالسا و جورب في رجلي اليمنى و الجورب الثاني غير موجود كالأهبل التائه بعالم السياسة.. من كثرة الخطابات صرت أنسى نفسي هل دخلت مرحاض البرلمان ببيتي أم دخلت بيت الجيران…..المهم غير مهم !! فوق كرسي عاطل …. ماسكا لجريدة وطنية و شككت في كلمة وطنية…. المهم ليس ما نود الحديث عنه ….اتركونا نعبر… أرجوكم….

كنت أشاهد أنداك مسلسل ” الكبير “…. العمدة الذي ود صناعة شيء و هو في الأصل لا شيء…. دخل المدينة بقوة الشيء….. ليحارب أشياء…. فصار هو شيء داخلا اللاشيء…أي لا شيء عني و عنكم….

بدأت أقارن ما بمقال الجريدة و عنوانها الضخم …. و كأني أقرأ جسد فرس النهر بجريدة العظماء…. قالوا عنه فاتح الأدارسة …. و مغير الأحوال…. و كأنه سيغير مجرى النيل من مصر إلى المغرب…. هروبا أرجوكم من واقعنا المرير …. أتركوني أعبر لكم عن قلقي في قصة قصيرة… أتركوني…

سقطت الجريدة من يدي … من كثرة المشاريع …. فَسَادَ سكوني قليلا …. و رفعت رأسي لأكمل المسلسل الغريب… فعثرت عنهم يتداولون في المسلسل ما قرأته في الجريدة….

في يوم جاء شخصا من الأشخاص…. و بدأ حملته الدعائية على منصب العمدة …. نعم كل هذا في عامين و نصف بطيخة من زريعة الكيف.. عفوا زريعة الخطابات … فبعدما رشح نفسه لعمدة المدينة…. محاولا أن يواجه التماسيح و العفاريت …. التي تشتري الأصوات الفقيرة …. تمكن الكبير من توهيم ساكنة المدينة بالإصلاح و محاربة الفساد و المشاريع … ولكن الكبير في مدة  تفوق على التماسيح بفاس … ليقول لهم الأكبر أني تركت لكم خليفتي بمدينتكم فاهتموا به …. لأنه هو الذي سيغير واقع المدينة …

اقرأ المزيد   فرص عمل .. تشغيل 36 حارس أمن ومراقبة

هو في الحقيقة اهتموا به الناس كثيرا …. لكن هو بالفعل غير مقر سكناه …. و الله أني أتحدث عن الكبير …. المهم  هو الآن نائم و لم يستيقظ و هو أيضا نسى جوربه الأيسر وتلف في المنزل…. و ليومنا هذا ساكنة فاس المسكينة تنتظر …. متى سيستيقظ صاحب الأنا ليقول لهم ها أنا أتيت لكم لأفرح سكينة قلوبكم… و يبشرهم بكلمة خير لعلهم يطمئنوا قليلا ….

فهل تظنون أننا استفدنا… أظن لا … كي تصير عمدة بمدينة ما عليك سوى التحدث بالكلمات الرائجة في مجال السياسة….و أن تكون لك كاريزما و دراية بكيفية صناعة البروباجندا …..و أن تعرف كيفية الحديث عن الحفر المتواجدة بوسط الطريق….. و كيف هي منهجيتك اتجاه التغيير الإداري….. و ستكون متفوق بإذن الله ….  و ستصير عمدة في ظرفية عامين و نصف بطيخة بسبب زريعة الكيف ….

وحيث أنه لم يتبقى إلى القليل لزيارة أبواب الانتخابات، فأنا أنصحكم بالبحث عن الكبير …. و ابتعدوا عن الكفتة و الكباب … و اتركوني أرجوكم أبحث عن جوربي الثاني ….. فأنا لا أريد أن أكون بمكان الكبير … داعين من الله …. أن يجعل بيوت الساسة الكرام عماراً… أمين …

شكرا لكم أيها الكبار … رغم أنكم سوى مستمعين و قراء فأنتم تظلون كبار بهذا الوطن ….. فاتركوني أبحث عن جوربي وأبتعد عن السياسة …

الكلمات

عبد الصمد علوي مدغري

علوي مدغري عبد الصمد - المدير العام و رئيس التحرير لإذاعة راديو سايس الإلكترونية و مراسل بقناة العين و مراسل بجريدة المنعطف المغربية و حاصل على دبلوم في الصحافة و دبلوم في تخصص الانتاج الإذاعي و التلفزي و التواصل الإعلامي و إجازة احترافية في علوم الإعلام و التواصل

التعليقات

  1. تحياتي سي العلوي والله لك كل احتراماتي معلم …. حسن من شي صحافة ديال الويل عندنا فهاد لبلاد المتملقين و المنافقين …. برافوو

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: جميع الحقوق محفوظة © 2018
Close

Adblock Detected

يرجى النظر في دعمنا من خلال تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك AdBlock