آخر الأخبارتقارير و حواراتخاص بالنساء

حوار صحفي : فيروز فوزي ” هدفنا خلق نوع من التقاطب الثقافي بين كندا و المغرب ” ..

حوار صحفي – علوي مدغري عبد الصمد

  • كيف تأسس المعهد الكندي المغربي للدراسات و الأبحاث حول الهجرة و التفاعل الثقافي ؟
فيروز فوزي – مؤسسة المعهد الكندي المغربي للدراسات والأبحاث حول الهجرة والتفاعل الثقافي (ICMRII)

بخصوص المعهد فقد تأسس بهدف الإجابة عن النقص الحاصل في مثيل هذه الهيئات التي تسائل موضوعة الهجرة من زواياها الأكاديمية تحديدا والتصدي للفراغ الموجود على مستوى التطرق إلى إشكالية الهجرة ومستجداتها من منظور دولي في إطار إمكانيات التبادل الثقافي وخلق فرص للحوار الرصين بين الثقافات .

  • ما نوعية البعد الأكاديمي و المرجعي لذى المعهد و كيف ترون الهجرة المستقبلية بعقول الشباب المغربي ؟

البعد الأكاديمي المقصود والمبتغى من أشغال المعهد يتأسس على منهجية الدينامية التاريخية والسوسيولوجية والانتروبولوجية لمسألة الهجرة التي تقوم بدراسة الاندماج وتشكلات وتحولات بنية الهوية لدى المهاجر أوالوافد .

بالاعتماد على محاور تعتمد على تقنية الاستمارات التي تحوي الأسئلة المفتوحة والمغلقة ذات البعد المفاهيمي على مستوى التقارب أو القطيعة بما يفيد استخلاص الإشكالات والنتائج الجديدة وإعادة صياغتها قصد دراستها وجعلها موضوع أبحاث مستقبلية .

أما فيما يخص هجرة الشباب المغربي، بعض النظر على أن الهجرة في حد ذاتها معطى وعامل للغنى والتنوع الثقافي ممارسةً وحصيلة، لكنها تبقى في الأول والأخير اختيارا مدفوعا بالأزمات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية الناتجة عن الحروب أو الفقر ، بما يستتبه ذلك من مشاكل وعراقيل لها علاقة بالاندماج.. على أن رؤيتنا داخل المعهد الكندي المغربي وإن كنا نقارب المسألة من زاوية المعرفة فإننا نسعى إلى الإحاطة بالمستجدات والظروف الحالية في سياق تطورها بين الماضي والآني واستشراف المستقبل والتطورات المجتمعية بشكل عام قصد محاولة الإجابة عنها وتقديم اقتراحات واستخلاصات قد تكون مفيدة وناحعة.

  • هل المعهد أسس بهدف نشر توعية فكرية حول الهجرة أم بهدف تشجيع الشباب و تقريبهم من مخاطر الهجرة و معاناة المهاجرين ؟

المعهد ليس بابا للترف المعرفي ولا مختبرا حصريا للنظرية المفصولة عن واقع الحال أو يوتوبيا حالمة بعالم ورديّ.. نحن مثلا في المعهد يقلقنا واقع صعود اليمين المتطرف في بعض دول أوربا وتصاعد المد الشعبوي في الأوساط الاجتماعية والسياسية والإعلامية.. ونحن بالتالي لا نقوم بالأعمال القنصلية في أبعادها الإدارية والإجرائية لكننا ملتزمون بالدراسة وتقديم المقترحات الموضوعاتية والاستشارات في حال طلبها التي من شأنها الوقوف على تطوير المنظومة القانونية ومسايرة أيضا التطور الحاصل في المجالات الهجراوية انطلاقا من إيماننا بأن باب المعرفة أولا ومحاولة فهم الظواهر الجديدة يعتبران عاملين أساسيين لتطوير المنظومة النسقية إشكالية الهجرة لوضع النقاش السياسي في سياقه الصحيح والدفع به إلى الأمام بما يخدم صالح الأفراد والمجموعات في أبعادها السوسيولوجي والقانونية والإثنية والجغرافية والبيئية…

  • هل أنشطتكم بكندا تقرب المغاربة أكثر من واقع الهجرة أم أنها تكون أنشطة ثقافية عادية ؟

أولا في إطار مؤسسة الزواج هذا مرتبط بالتأهيل سواء الذاتي أو الموضوعي الذي تقوم به مراكز الهجرة ويتعلق أيضا بمستوى وطبيعة الكفاءات المهاجرة التي هي فعلا مطالبة بالانخراط الإيجابي في دول الاستقبال بما يعنيه ذلك من جدلية التأثير والتأثر كمعطى طبيعي في الوجود.. وأعترف من موقعي كذات مهاجرة أن مسألة الاندماج هي نسبية في حد ذاتها وهناك طريق طويل وجب على الكل مؤسسات ومعاهد ومراكز وهيئات قنصلية ومدنية الخوض الجدي في حيثياته ومضامينه ورهاناته .

اقرأ المزيد   تقرير : مهرجان السنوسية يسدل ستاره السادس ... و قرية با محمد بين الإقصاء و التهميش

عبد الصمد علوي مدغري

علوي مدغري عبد الصمد - المدير العام و رئيس التحرير لإذاعة راديو سايس الإلكترونية و مراسل بقناة العين و مراسل بجريدة المنعطف المغربية و حاصل على دبلوم في الصحافة و دبلوم في تخصص الانتاج الإذاعي و التلفزي و التواصل الإعلامي و إجازة احترافية في علوم الإعلام و التواصل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: جميع الحقوق محفوظة © 2018
Close

Adblock Detected

يرجى النظر في دعمنا من خلال تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك AdBlock