آخر الأخبارالرأي الآخرتقارير و حوارات

تقرير صحفي : جديد قانون الخدمة العسكرية بالمملكة المغربية … و الموظفون معنيون أيضا !

علوي مدغري عبد الصمد – تقرير صحفي

صادق المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس، الإثنين المنصرم 20  أغسطس / آب 2018، على القانون 44.18 المتعلق بالخدمة العسكرية، و الذي سيناقش في البرلمان أكتوبر المقبل.

حيث بموجب هذا القانون فإن الشباب ” ذكور و إناث ” ، و البالغة أعمارهم بين 19 و 25 سنة ، سيخضعون للتجنيد الإجباري لمدة 12 شهرا.

بخصوص تساؤلات الشعب المغربي في من يكونوا الأشخاص المعفيون من الخدمة العسكرية ؟ 
يتم إعفاء بعض الاشخاص من الخدمة العسكرية في حالات استثنائية و تكون إما إعفاءات نهائية أو مؤقتة، في حالة العجز البدني أو الصحي، و الذي يكون مثبتا بشهادة طبية صادرة عن مصالح الاستشفائية العمومية المختصة، كما يتم إعفاء بعض الطلبة الذين يكملون دراستهم في المؤسسات التعليمية، و الذين يتحملون مصاريف عائلاتهم ، و يمكن استدعائهم لأداء خدمتهم العسكرية حتى سن 40 سنة، في حالة انتفاء أسباب الاعفاء .
كما يتم استثناء بعض الأشخاص من الخدمة العسكرية، و هم من حكم عليهم بعقوبات جنائية أو بالسجن النافذلمدة تزيد عن 6 أشهر، ما لم يحصلوا على رد الاعتبار.
ما هي وضعية المجندون القانونية ؟
وفقا للتشريع الجاري به العمل ، بعد نهاية الخدمة العسكرية، يتم إدراج المجندون ضمن احتياطي القوات المسلحة الملكية.
و سيتم اختيار بعض المجندين المتوفرين على مؤهلات تقنية أو مهنية، بعد استكمال التكوين الأساسي المحدد،  و ذلك بإذن من السلطة العسكرية التي ستحدد الشروط و المدة.

و سيستفيد المجندون كغيرهم من العسكريين بالقوات المسلحة الملكية، من التغذية والمبيت واللباس العسكري، كما يستفيدون من العلاجات في المستشفيات والتغطية الصحية، والتأمين عن الوفاة والعجز، والمساعدة الطبية والاجتماعية.

يا ترى هل سيتم إعفاء الموظفين من الخدمة العسكرية ؟

بخصوص الإعفاءات التي تخص الموظفين، فهي بين الإستفهام و الاستفسار، حيث أن الموظفين العموميين، غير معفيين من الخدمة العسكرية، إذ يمكن استدعاؤهم للتجنيد إذا دعت الضرورة لذلك.
و من بين الموظفين العموميين الذين ممكن استدعاؤهم حسب القانون المذكور، هم أعوان الإدارات العمومية، والجماعات الترابية، ومستخدمو المؤسسات والمقاولات العمومية، يمكن المناداة عليهم للقيام بالخدمة العسكرية، حيث سيستفيدون من أجرهم وكذا تعويضات أخرى.
اقرأ المزيد   تساؤل مغربي....هل فعلا سيعود التجنيد الإجباري....؟
و تتحمل الدولة مصاريف تجنيد الموظفين، و حقهم في الترقية، و التقاعد كما يتم إعفاءهم من أداء الضرائب على التعويضات الأخرى، و يستفيدون أيضا من تأمين الوفاة و العجز و المساعدات الطبية و الاجتماعية.
مدة التجنيد القانونية في الخدمة العسكرية !
تم تحديد مدة قضاء الخدمة العسكرية، في 12 شهرا، حيث يشر القانون على أن جل المجندين في الفترة العسكرية أو بعد انتهائها ، ملزمون بواجب التحفظ و حماية أسرار الدفاع و خاصة كل ما يتعلق بالوقائع، و المعلومات و الوثائق التي اطلعوا عليها خلال الخدمة العسكرية .
و كل من سرب أي معلومة يتم معاقبته، حسب العقوبات المنصوص عليها في التشريعات الجاري بها في حال اي مخالفة بهذا المقتضى.

كما أنه الخدمة العسكرية، تمكن من الاحتفاظ بالمجندين أو إعادة استدعاؤهم وفقا للتشريعات الجارية، إذا دعت الضرورة إلى ذلك.

ما هي عقوبات التهرب من الخدمة العسكرية أو التجنيد الإجباري ؟

كل من تم استدعاؤه من طرف السلطة المختصة بهدف تسجيلهم أو اختيارهم بشكل قبلي، و امتنع المثول أمام تلك السلطة ، لواجب الخدمة العسكرية ، دون أي سبب وجيه، سيتم معاقبته بالسجن من شهر إلى ثلاثة أشهر و غرامة مالية من 2000 إلى 5000 درهم.

المصدر : راديو سايس
الكلمات

عبد الصمد علوي مدغري

علوي مدغري عبد الصمد - المدير العام و رئيس التحرير لإذاعة راديو سايس الإلكترونية و مراسل بقناة العين و مراسل بجريدة المنعطف المغربية و حاصل على دبلوم في الصحافة و دبلوم في تخصص الانتاج الإذاعي و التلفزي و التواصل الإعلامي و إجازة احترافية في علوم الإعلام و التواصل

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: جميع الحقوق محفوظة © 2018
Close

Adblock Detected

يرجى النظر في دعمنا من خلال تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك AdBlock