آخر الأخبارمقالات ساخرة

ساخر و أفتخر : معالي وزير “فسادوقراطي”…والأساتذة السعداء

علوي مدغري عبد الصمد – ساخر وافتخر

الصحفي علوي مدغري عبد الصمد – كاتب ساخر

كنت جالسا بالمقهى كالعادة آكل كوب قهوتي وأشرب الخبز من كثرة العطش، وأمضغ طاولات المقهى من كثرة الغباء، حتى ظهر مراسلا صحفيا على التلفزيون المشؤوم… ليحدثنا في أخبار المساء عن تمرد الأساتذة بالشارع بسبب مطالبهم.. فبدأ قائلا …

مشاهدينا الكرام…إليكم نشرة المساء لهذا اليوم… نود أن نخبركم أن حكومة ” البكماني” قامت بحل مشاكل الأساتذة وأن كل الأمور بخير… وأن الأساتذة أصحاب الوزرات البيضاء هم من أرادوا النوم في الشوارع…وهم من أرادوا الهراوات…. وهم من ظلموا أنفسهم…وهم من اقترحوا علينا أن نسن قانون التعاقد… كي يكونوا مرتاحين فكريا وأن تكون لهم كرامة كبقية الأساتذة…ومهم ومهم ومهم ومهم ومهم …وأكمل حتى تصل إلى أغنية ناس الغيوان “مهمومة”…

فتخيلت نفسي وزيرا بحزب “الفسادوقراطي الحماروقراطي”، فعشت حقبة القفة البرلمانية، وأيام الحلوى وأيام الجوع، فصدقوني انتابني شعور بأنني حمار …. بمنصب فاسد ….بسبب قفة البرلمان …

فقررت اليوم أن أعرب عن قلقي … وأن أكتب رسالة محتواها فاسد لوزير التعليم والسعادة …. وحتى أيضا لرئيس الحلومة عفوا الحكومة….

اليوم سأخبركم أن الدول المتقدمة أعطت قيمة وكرامة للأساتذة أكثر من القضاة والموظفين…وإذا وددتم معرفة ذلك أسألوا اللورد ميركل …

اليوم سأعرب عن قلقي لأن البكماني…هو في الحقيقة له أوامر حكومية صماء وسعيدة و لها منحى إيجابي….لكن المشكل في من حوله يفهمونها بطريقة مقلوبة … ويعطون للأساتذة الهراوات والمياه حتى لا يشعرون بالتعب في المظاهرات…أي يساعدونهم في تحقيق المطالب بكل سلمية… يا سلام على الحماروقراطية !!

لذلك بصفتي…عن أي صفة أتحدث أنا ؟؟ … المهم أطالبكم أيها الأساتذة أن تلتزموا قليلا وأن تكونوا سعداء بقرار حزب “الفسادوقراطي الحماروقراطي”، والذي يهدف بالدرجة الأول لراحتكم والحفاظ على كرامتكم …. الله يهديكم تريثوا قليلا…

اقرأ المزيد   التعهد الصيني يخصص 60 مليار دولار لتنمية القارة الإفريقية....و استعمارا جديدا للقارة السوداء

لذلك الآن قررت أن أعبر لكم على أني لن أعرب عن قلقي بسبب بلاغتكم في خرق القوانين الدولية والاعتداء على حقوق الانسان … أنتم أساتذة ويلزمكم أن تكونوا قدوة لتراب الوطن…..

لذلك التزموا فسعادة معالي الوزير حماه الله من العين والحسد لم يتفضل على الأساتذة ويخبرهم ما هي حقوقكم المهضومة….

أنصحكم إن رأيتم أستاذ ينتهك حقوق الإنسان فأخبروا الحكومة بذلك فهي ستقوم بواجبها وتمده بالهراوات …أي تساعد المسكين في الوصول للحقيقة…

أرجوكم اضربوني حتى أستفيق من حلم الأوامر البائسة … فلا يناسبني أن أكون معالى الوزير … وأن تكون لي قفة وزارية… ورمضان على الأبواب….

سيادة الوزير شكرا لك لأنك تبرز للعالم أن كرامة الأساتذة  أغلى شيء في هذا الوطن…

سيادة الوزير شكرا لك لأن أساتذة القرى يتم تنقيلهم بالهليكوبتر بهدف خدمة الوطن وبناء جيل من ذهب …

سيادة الوزير أتعابكم ستحاسبون عنها بالأجر إن شاء الله يوم القيامة وستدخلون الجنة من الباب الواسع …

سيادة الوزير شكرا لك لأنك  ورئيس الحكومة تعبتما في هذه الولاية بهدف ترسيخ ثقافة الأستاذ بعقول التلاميذ وأبنتم عن احترامكم لمن كاد أن يكون رسولا …

ابتعدوا عني فقد أتعبني القلم وجف حبري، من كثرة الشكر يا حكومتنا الغالية، أكملوا مساركم الحماروقراطي …. حتى نصبح من الدول المتقدمة…

ألم أقل لكم أن رسالتي محتواها فاسد … رغم أنها مليئة بدماء الوزرات البيضاء والتصريحات المثيرة والكلمات التي لا تشفي غليل الجروح…

وعليه أود أن أقول لكم: لو كنت وزيرا لأعربت لكم عن قلقي اليوم وأنا نائم … إلى منصب قفة وزارية أخرى بإذن الله…

الكلمات

عبد الصمد علوي مدغري

علوي مدغري عبد الصمد - المدير العام و رئيس التحرير لإذاعة راديو سايس الإلكترونية و مراسل بقناة العين و مراسل بجريدة المنعطف المغربية و حاصل على دبلوم في الصحافة و دبلوم في تخصص الانتاج الإذاعي و التلفزي و التواصل الإعلامي و إجازة احترافية في علوم الإعلام و التواصل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

shares
error: جميع الحقوق محفوظة © 2018
Close

Adblock Detected

يرجى النظر في دعمنا من خلال تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك AdBlock